عوامل و أسباب تساقط الشعر

عوامل و أسباب تساقط الشعر

دائما ما يكون لكل شيء مسبب لحدوثه… وكذلك الأمر بالنسبة لتساقط الشعر فالكثير من الناس يتساءلون ماهي أسباب أو عوامل تساقط الشعر ولماذا يبدأ بالتساقط تدريجيا أو بشكل مفاجئ؟

ونحن سنقدم لكم أهم العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر سواء عند الذكر أو الأنثى:

  1. فقر الدم ونقص الحديد: يمكن أن يزيد فقر الدم تساقط الشعر بشكل واضح وملحوظ كمان يمكن لنقص التغذية والفيتامينات أن تسبب التساقط، وعادة يعود الشعر لطبيعته بعد العلاج.
  2. تساقط الشعر الوراثي وهو يصيب الرجال أكثر من النساء ولكنه يمكن أن يصيب النساء أيضا ويبدأ التساقط في قمة الرأس وفي هذه الحالة يلجأ الناس اليوم لعمليات زراعة الشعر كحل وحيد ل علاج الصلع الوراثي.
  3. (الندبى): ضمور بالجلد نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الذئبة والحزاز أو تعرض الجلد لحروق او جرح وهنا يكون التدخل الجراحي لعلاج مكان الندبات أو تناول الأدوية للحد من تأثيرات المرض الجلدي.
  4. كثرة تعرض الشعر للهواء والشمس والغبار أو غسله بصورة متكررة بالماء المالح أو العسر أو المضاف إليه مادة الكلور.
  5. التعرض للضغوط النفسية أو الصحية: مثل إجراء بعض العمليات الجراحية أو الإصابة بمرض شديد أو التعرض لمشاكل نفسية فيمكن أن يتساقط الشعر بعد التعرض لمثل هذه الحالات، كمان يمكن أن يتساقط الشعر من منطقة محددة من فروة الرأس أو من اللحية عند الرجال ويعود الشعر لطبيعته بعد التخلص من هذه المشكلات.
  6. اختلال الهرمونات: يمكن أن يحدث هذا خلال الحمل والولادة فيغزر الشعر أثناء الحمل بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية ويتساقط بعد الولادة عندما ينخفض مستوى هذه الهرمونات بشكل مفاجئ، كما ان زيادة أو نقص هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يتسبب بسقوط الشعر الذي يعود إلى طبيعته بعد علاج خلل الغدة الدرقية.
  7. استعمال بعض الأدوية: مثل العقاقير التي تستعمل لعلاج السرطان والعقاقير التي تستعمل لتمييع الدم، وعقار الكلوروكوين الذي يستعمل لعلاج الملاريا.
  8. تصفيف الشعر للخلف بقسوة: من أكثر العوامل التي تؤدي إلى ضعف الشعر وتساقطه، خاصة عندما يكون طويلا إلى حد ما، مما يؤدي في النهاية إلى ظهور بوادر الصلع عند مقدمة الرأس.
  9. الإصابة ببعض الالتهابات الموضعية في فروة الرأس، كما يمكن أن يكون تساقط الشعر عرضاً لبعض الأمراض مثل الذئبة الحمراء.

الشعر هنا يمر بثلاث مراحل خلال حياته وهي : مرحلة النمو – مرحلة الراحة – مرحلة السقوط والنسبة في الشخص الطبيعي تكون النمو 86% – الراحة 1% – السقوط 13% وفي هذه الحالة يتناقص عدد بصيلات الشعر حسب نسبة توافر أسباب تساقط الشعر.

adminعوامل و أسباب تساقط الشعر