زراعة الأسنان.

مقدمة.

وصف جمال الأسنان في الشعر العربي.

أمراض الأسنان أسباب وحلول.

حلول أولية لمشاكل الأسنان.

زراعة الأسنان فوائد وطرق.

أنواع زراعة الأسنان.

زراعة الأسنان عن طريق ترقيع العظام.

الترقيع باستخدام عظام حقيقية.

الترقيع باستخدام هرمون تحفيز نمو العظام.

زراعة الأسنان الفورية.

زراعة الأسنان الغير مباشرة

أحدث تقنيات زراعة الأسنان والتكنولوجيا المتبعة فيها

مخاطر زراعة الأسنان.

حديث فيما سبق.

زراعة الأسنان

مقدمة

أسنانك هي أسلحتك الطبيعية التي خلقها الله لك، لتأكل بها وتقطع بها لقمك، وتساعدك في نطق الحروف وتنميق الكلام.

كما هي سلاح حقيقي فعلاً في وقت الخطر كما يتصرف الأطفال.

وطبعاً دورها الأساسي والفاعل كعنصر من عناصر الجمال البارز التي لم يترك الشعراء على مر العصور أوصافاً ساحرة لها إلا وجادوا به.

وصف جمال الأسنان في الشعر العربي

يقول عنترة:

صادَت فُؤادي مِنهُنَّ جارِيَةٌ                                    مَكحولَةُ المُقلَتَينِ بِالحَوَرِ

تُريكَ مِن ثَغرِها إِذا اِبتَسَمَت                                 كَأسَ مُدامٍ قَد حُفَّ بِالدُرَرِ

وقال عبيد بن الأبرص:

إِذا ذُقتَ فاها قُلتَ طَعمُ مُدامَةٍ                           مُشَعشَعَةٍ تُرخي الإِزارَ قَديحُ‏

بِماءِ سَحابٍ في أَباريـقَ فِضَّةٍ                                  لَها ثَمَنٌ في البايِعينَ رَبيــحُ‏

ورسم طرفة بن العبد لوحة بديعة بقوله:

وَتَبْسِمُ عن أَلْمَى كأنّ مُنَوّرًا                                    تَخَلّلَ حُرّ الرّمْلِ دِعْصٍ له نَدِ

سَقَتْهُ إياةُ الشّمْسِ إلَّا لِثاتِهِ                                أُسِفّ وَلَمْ تَكْدِمْ عَليهِ بإثْمِدِ

ويصف الأسود بن يعفر النهشلي الأسنان بورق زهر الأقحوان:

وتبسمُ عنْ غرِّ الثنايا مفلّجٍ                               كنورِ الأقاحِي في دماثِ الشقائقِ‏

أمراض الأسنان أسباب وحلول

تصاب الأسنان ولأسباب مختلفة وكثيرة بالتسوس والنخور وتتعرض للكسر أو الانهيار، وخسارة بعض الأجزاء.

وأهم حالات إصابات الأسنان بشكل عام:

  1. التسوس والنخور
  2. حساسية الأسنان
  3. التكسر وفقدان الأجزاء
  4. التشوه الولادي
  5. الخراجات
  6. مشاكل الفك

حلول أولية لمشاكل الأسنان

بعد تشخيص وتحديد المشكلة، وذلك عن طريق التصوير الشعاعي (أشعة رنتجن -X-ray) والفحص السريري.

يتم تحديد نوع التسوس وهو على ثلاثة أنواع:

  1. تسوس أسنان (تعفّن) على سطح السن: يصيب السطح الخارجي للسن بسبب تراكم الجراثيم وبقائها مدة طويلة.
  2. تسوس أسنان الطواحن (الأرحاء): يصيب التقعرات والتعرجات في الأسنان الطاحنة وهو تسوس ينمو بشكل سريع.
  3. تسوس أسنان من جذر السن: يصيب الجزء السفلي من السن أي الجذر بسبب تراجع اللثة لمرض يصيبها أو لتقدم العمر.

وهنا تتم مرحلة العلاج المناسب لكل حالة ويتمثل العلاج بصورة عامة في طب الأسنان بما يلي:

  1. العلاج بالفلوريد
  2. الحشوات المركّبة (الحشوات التعويضية – Composite fillings)
  3. علاج جذر السن (سحب العصب)
  4. التاج (غطاء كامل للسن يستخدم لترميم وإصلاح الأسنان التالفة)
  5. خلع (قلع الأسنان).

زراعة الأسنان فوائد وطرق

زراعة الأسنان تقدم طبي يشهد له بكل المقاييس والاعتبارات، فقد كان الحل قبلها بالتعويضات التقليدية (البدلة).

وهو حل مصائبي فعلاً ويؤدي لمتاعب ومشاكل عديدة نحن بغنا عن ذكرها.

بالتالي:

جاء اختراع زرع الأسنان كإنقاذ للبشرية من حيث المضمون الطبي المذهل ومن حيث المظهر الجميل.

وسميت زراعة لما يحصل فيها من تعشق العظم مع الزرعات (تداخل طبقات الخلايا العصبية مع سطح الزرعات المعالج بطبقة من التيتانيوم).

أنواع زراعة الأسنان

تعتمد في الأصل زراعة الأسنان وأنواعها على حالة المريض، وعليها تبنى الحالة المثالية للزراعة.

زراعة الأسنان عن طريق ترقيع العظام

لتثبيت التيتانيوم في الفك العلوي والسفلي المسؤول عن مسك زرعات الأسنان لابد وأن يكون العظم ذو سماكة وصلابة قوية.

وإلا تكسر العظم من صلابة المادة المزروعة، لذا يتم ترقيع العظم وتتطلب العملية زمناً بين 3 _ 6 أشهر حتى يلتئم العظم

ويكون الترقيع بطريقتين:

الترقيع باستخدام عظام حقيقية

ويؤخذ فيها عظم الترقيع من الفكين العلوي والسفلي، أو في بعض الأحيان من عظم الفخذ.

الترقيع باستخدام هرمون تحفيز نمو العظام

بحقن مادة إسفنجية مصنوعة من الكولاجين الصناعي تحوي هذه الهرمونات.

وتتحول بعد أسابيع لعظم طبيعي ينمو على كامل المنطقة.

زراعة الأسنان الفورية

بأن يقوم الطبيب بغرس الزرعة في عظم الفك ثم التحميل فوقها بالتاج المطلوب خلال مدة 72 ساعة تقريباً.

ويستخدم هذا النوع عندما يكون الفراغ المتروك من إزالة الأسنان الأصلية أصغر من حجم الأسنان المزروعة.

وفي هذه الحالة، يمكن للسن المزروع أن يلتحم مع الأسنان الأصلية في منطقة السن الأصلي، ويصبح ثابت دائماً.

يمكن وضع جسر مؤقت

بدرجة عالة من الثبات خلال فترة الالتئام في حالة الأسنان صناعية وعند وضع أكثر من جذر.

وهو يناسب المريض أكثر، بحيث يبدو أنه يشبه الأسنان الحقيقية في الحجم والشكل بصورة كبيرة.

والجسر ليس بحاجة إلى إزالته للتنظيف، ويمكن التحدث عند وضعه بطريقة صحيحة ومريحة.

ثم يتم إزالته بعد التئام العظم والوصول لمرحلة الأسنان دائمة الثبات.

هذه الطريقة نسبة نجاحها بشكل عام تصل إلى 75%.

زراعة الأسنان الغير مباشرة

تتم مراحل زراعة الأسنان هنا كالتالي:

غرس الزرعات يوم العمل الجراحي ثم يتم الانتظار لثلاثة أشهر ليتم الشفاء والتمازج العظمي مع الزرعات بشكل تام.

ثم بعدها يتم تركيب التاج السني المطلوب، وبالتفصيل عنها يقوم الطبيب بإزالة الأسنان المريضة.

ثم زراعة جذر التيتانيوم في عظام الفك، ويكون هذا الجذر بمثابة دعامة لسن أو لعدة أسنان صناعية.

ويعتمد الطبيب في هذه المرحلة على موقع الزرعات بالفم، والحمل الذي يستطيع الجذر تحمله، ثم تأتي مرحلة تركيب الأسنان صناعية.

بعد عملية زراعة جذر التيتانيوم، وفي مرحلة التئام عظام الفك من عملية الزرع.

توضع للمريض أسنان صناعية مؤقتة سريعة الازالة. أو جسر لمدة 3 إلى 6 شهور، يجب إزالته وتنظيفه يومياً.

وتقدر نسبة النجاح في هذه الطريقة لزراعة الأسنان بنسبة 95%.

أحدث تقنيات زراعة الأسنان والتكنولوجيا المتبعة فيها

تتم زراعة الأسنان في مركز ميديكانيا الأول في هذا المجال بأحدث تقنية توصل لها العلم حتى يومنا هذا.

وهي تقنية (زراعة الأسنان (3D وهي تقوم على تصوير المريض شعاعياً لمنطقة الزراعة (3D ST).

ثم يتم عمل دليل جراحي للفكين وتكون الزراعة فيها دقيقة للغاية (نسبة الخطأ 0%).

وفي مرحلة تركيب التاج يتم أخذ طبعة للأسنان (3D) عن طريق كاميرا فموية ليتم العمل على أكمل وجه.

كما يقوم مركز ميديكانيا بزراعة الأسنان بالطريقة الغير مباشرة المضمونة 100% مع استخدام التصوير الشعاعي 2D.

وكل ذلك يتم على يد أمهر وأفضل أطباء زراعة الأسنان في تركيا، وبضمانات نتائج مبهرة.

ويتحكم في مدة زراعة الأسنان بشكل عام استجابة المريض والتزامه بالتعليمات والمواعيد.

مخاطر زراعة الأسنان

لا يوجد أضرار أو أعراض كبيرة خطرة حول عملية زراعة الأسنان، طبعاً وقطعاً باعتبار مهارة ودقة الطبيب.

يسجل ألم زراعة الأسنان بشكل بسيط محمول بعد الزراعة وهو أمر طبيعي تتم إزالته بمسكنات.

تنتج عيوب زراعة الأسنان بشكل نادر إذا قام بها طبيب قليل الخبرة، أو تمت بطرق مغايرة للمشروح سابقاً.

ومن الممكن حدوث التهابات وانتانات في منطقة العمل نظراً لاعتبار عملية زراعة الأسنان من العمليات الجراحية الصغرى.

حديث فيما سبق

تجرى زراعة الأسنان في الكثير من دول العالم وبشكل ناجح وهي عملية تعتبر بما فيها من دقة وحذر ناجحة بالعموم.

فتجرى زراعة الأسنان في مصر وفي السعودية وفي قطر والإمارات بشكل ناجح.

ولكن القضية هنا.

في أسعار زراعة الأسنان وتكاليفها الباهظة جداً.

فانت ستحصل على ابتسامة هوليود بالطبع (ولكن بعد ان تبكي كثيراً على ما تكلفته).

تكلفة زراعة الأسنان في تركيا أقل بكثير من هذه الدول.

ولا نذكر طبعاً دول أوربا في زراعة الأسنان أصلاً

(لأنك وببساطة ستدفع مبلغاً يؤمن مستقبلك ومستقبل أولادك).

السياحة العلاجية وزراعة الأسنان في تركيا من الأمور التي لو فعلتها لن تندم عليها أبداً وستكون بحالة رضا تامة.

من حيث الخبرات والمهارات العالية ومن حيث التطور العظيم والتكنولوجيا الحديثة والخدمات المرافقة والتكاليف.

تعرف على أحدث العروض والأسعار لدى مركز ميديكانيا

ميديكانيا ………… الجمال أولاً

adminزراعة الأسنان